السلطة تحقق في سطو رجالها على ضيعة أمير بالرباط

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

أنهت لجنة خاصة تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني تحقيقها، يومه الثلاثاء، حول بناء 700 براكة في ظروف غامضة داخل ضيعة في ملكية امير بمنطقة عين العودة، ابطالها ممثلو السلطة المحلية.
وافادت جريدة “الصباح” في عددها ليوم الأربعاء، أن هذه التحقيقات جاءت بتعليمات من جهات عليا للمديرية العامة للأمن الوطني للوقوف على ظروف بناء الحي الصفيحي وتحديد المتورطين في العملية، سيما وأن وزراة الداخلية سبق ان أوقفت قائد المنطقة وأعوان سلطة في 2016، بعد بناء عدد من “البراريك” داخل الضيعة، لكن رغم هذا الإجراء العقابي، ارتفع عدد “البراريك”بشكل كبير
وعمت حالة من الخوف والارتباك بين ممثلي السلطة المحلية بالمنطقة، بحسب الجريدة دائما، سيما بعد أن استغرق عمل اللجنة، والتي يرجح انها تابعة لمديرية حماية التراب الوطني “الديستي” أسبوعا داخل الحي الصفيحي، الذي لقبه سكانه ب”تغازوت” لوجود بحيرة بالمنطقة،إذ استمعت لعدد من قاطنيه وجمعت معطيات حول ظروف بناء هذه “البراريك”، كما توصلت بثلاثة اشرطة فيديو من فاعلين جمعويين توثق عمليات بناءها بالليل بتواطؤ مع مسؤولين محليين.

وتوصل أعضاء اللجنة بشهادات من مواطنين تؤكد تورط أعوان سلطة في بناء هذه البراريك بضيعة امير، إذ يعملون على بناء “براكة” من البلاستيك، وتفويتها لشخص مقابل مبلغ مالي مهم، ويعمد الاخير، باعادة بنائها بالاستعانة بالقصدير والخشب، وغالبا ما تتم العملية بالليل، وفق ما جاء في “الصباح”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

جرحى في انقلاب “بيكوب” تقل عمالا زراعيين بالفقيه بنصالح

أصيب أحد عشر شخصا اليوم الأحد، في انقلاب