أساتذة يُهددون بمقاطعة الامتحانات

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

يستعد الموظفون حاملي الشواهد العليا، للنزول إلى الشارع، ابتداء من يوم غد الاثنين، وذلك احتجاجا على ما يصفونه” تعنت” الحكومة ومعها وزارة التعليم في الاستجابة لمطالبهم المتمثلة في الترقية وتغيير الإطار بشكل مباشر وبأثر رجعي.

وتبدأ التنسيقية الوطنية للموظفين الحاملين للشواهد العليا، أشكالها الاحتجاجية، باعتصام ليومين قابلة للتمديد، بدء من يوم غد بالعاصمة الرباط، يليه إفطار جماعي ومسيرة بالشموع أمام قبة البرمان مساء.

كما تعتزم التنسيقية التي تتكون من نقابتين أساسيتين وهما الجامعة الوطنية للتعليم والنقابة الوطنية للتعليم، وفق بلاغ لها، تنفيذ اعتصام بعد غد الثلاثاء، أمام مقر رئاسة الحكومة، يليها خوض إضراب عن العمل لمدة ثلاثة أيام.

وأعلن الأساتذة الغاضبين، عزمهم عدم تسلم نقط الأسدس الثاني ومقاطعة الامتحانات (حراسة وتصحيحا)، إذا استمرت الوزارة في ما يسمونه بـ ”تجاهلها لنضالاتهم وإغلاقها باب الحوار”.

كما أعلنوا، وفق البلاغ دائما، عن الدخول في أشكال احتجاجية أكثر تصعيدا ”حتى استرجاع حقوقنا المسلوبة”، منددين بـ ”التعاطي اللامسؤول للوزارة المعنية مع ”مطالبهم المشروعة”، محملين إياها كامل المسؤولية في ما ستؤول إليه الأوضاع في حالة استمرار ”تعنتها وعدم الاستجابة لمطالبها”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إلغاء الساعة الإضافية نهائيا.. الحكومة تتخذ قرارا حاسما

إلغاء الساعة الإضافية نهائيا.. الحكومة تتخذ قرارا حاسما