المحكمة تتابع دفاع بوعشرين بتهمة عرقلة سير الجلسات

كشف المحامي، عبد الصمد الإدريسي، أن النيابة العامة بالدار البيضاء، طالبت نقيب المحامين، بفتح المتابعة التأديبية في حقه، بتهمة عرقلة سير الجلسات.

وقال الإدريسي دفاع الصحفي توفيق بوعشرين في تدوينة على حسابه بالفيسبوك، “اطلعت هذا المساء في بعض وسائل الإعلام على رسالة صادرة ضدي، منسوبة لرئيس هيئة الحكم التي تنظر في ملف الصحافي توفيق بوعشرين، بدعوى الإخلال بسير الجلسة، ويبدو أن هذا الكتاب الموجه إلى الرئيس الأول، ثم إلى الوكيل العام، تحول إلى شكاية صادرة عن النيابة العامة موجهة إلى السيد النقيب من أجل فتح المتابعة التأديبية، في إطار مقتضيات المادة 67 من قانون مهنة المحاماة”.

وأكد المحامي ذاته، أن مرافعات المحاميين مشمولة بحصانة الدفاع، مستدلا في ذلك بنص المادة 58 من القانون المنظم لمهنة المحاماة، التي تقول : “لا يسأل المحامي عما يرد في مرافعاته الشفوية أو في مذكراته مما يستلزم حق الدفاع”، تبريرا منه لعبارة “خصك تمشي تقرا” التي سبق وقالها لممثل النيابة العامة، في إحدى جلسات محاكمة ناشر جريدة “أخبار اليوم”.

وشدد عبد الصمد الإدريسي، على عدم تخليه عن مؤازرة بوعشرين قائلا : “أؤكد أن ما حدث، وما يمكن أن يحدث، لن يجعلني أحيد عن مهمتي، وأن أي استهداف لشخصي سيكون أهون علي من التخلي عن مهام الدفاع، في إطار القانون وخيانة اليمين والقسم العظيم الذي أديته، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى