بالفيديو.. الحكومة تتجاهل حملة ”مقاطعين” والخلفي: إسألوا العثماني

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

ردا على سؤال لموقع ”سيت أنفو”، حول موقف الحكومة من دعوات مُقاطعة المنتجات الغذائية والتموينية؛ قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إنه لا يستطع الإدلاء بأي موقف مادام أن الحكومة، لم تتداول في هذا الموضوع خلال اجتماعها الأسبوعي الذي عقدته اليوم الخميس.

ودعا المسؤول الحكومي، إلى توجيه هذا السؤال لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الذي سبق أن تهرب عن ذات السؤال، خلال مشاركته في احتفالات الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية في احتفالات فاتح ماي بالدار البيضاء، أول أمس الثلاثاء.

إلى ذلك، أكد الخلفي، في ندوة صحفية عقب انعقاد المجلس الحكومي، أن قرار المملكة المغربية قطع علاقاتها مع جمهورية إيران ”قرار سيادي لم يكن بايعاز أو بتحريض من أي دولة اجنبية، وجاء بعد وقوف المغرب على أدلة دامغة اكدت وبالملموس تورط إيران في دعم الانفصاليين ضد وحدة المغرب وسلامة مواطنيه”.

وأوضح أن قطع المغرب علاقاته مع جمهورية إيران هو ”قرار سيادي، وقرار مغربي خالص، لم تتدخل فيه أي دولة أجنبية”، مشددا على أن علاقات المغرب الخارجية بوصلتها الأساسية هي القضية الوطنية.

وأبرز أن المغرب وقف على أدلة خالصة أبرزت تورط حزب الله اللبناني ومن وراءه إيران، في دعم الانفصاليين ضد وحدة المغرب الترابية، أول هاته الدلائل، يضيف المسؤول الحكومي، إرسال خبراء عسكريون من حزب الله لزيارة مخيمات تندوف، بهدف تكوين عناصر الكوموندو للتدريب على حرب العصابات، مسترسلا بالقول أن الجبهة أرسلت بدورها خبراء متفجرات، كما تم تسليم شحنة أسلحة للبوليساريو، بالاضافة الى تورط ديبلوماسي إيراني يعمل بالسفارة الايرانية بالجزائر في تسهيل اللقاءات، وتبسيط الجوانب اللوجستيكية بين حزب الله وجبهة البوليساريو .


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بارقة أمل.. انخفاض الحالات النشيطة مقابل ارتفاع حالات التعافي من “كورونا” بالمغرب

بارقة أمل.. انخفاض الحالات النشيطة مقابل ارتفاع حالات التعافي من "كورونا" بالمغرب