بعد المهداوي.. السجن للصحافي المرابط بسبب حراك الحسيمة

بالعربية LeSiteinfo - محمد بابا حيدة

قضت المحكمة الابتدائية بالحسيمة، اليوم الأربعاء، في حق الصحافي والناشط محمد المرابط، بسنة ونصف حبساً، منها 9 أشهر حبساً نافذةً، وغرامة قدرها ألف درهم مع تحميله الصائر الإجباري للدعوى، بسبب تدوينات نشرها على فيسبوك أيام حراك الريف.

وكان المرابط يُتابع بتهم ثقيلة، وصلت حد اتهامه بـ”جناية الإدلاء بمعلومات من شأنها المس بالسلامة الداخلية للدولة والمساهمة في ذلك والتحريض على زعزعة ولاء المواطنين للدولة والمس بالثوابت الوطنية”، إلا أن المحكمة الابتدائية برأته من ذلك، بينما قررت مؤاخذته بتهم أخرى.

وحسب نص الحكم، الذي حصل عليه موقع “سيت أنفو”، فقد “قضت المحكمة علنيا ابتدائيا و حضوريا: في الشكل: برفض جميع الدفوعات الشكلية، في الموضوع: بعدم مؤاخذة المتهم من أجل جناية الإدلاء بمعلومات من شأنها المس بالسلامة الداخلية للدولة والمساهمة في ذلك والتحريض على زعزعة ولاء المواطنين للدولة والمس بالثوابت الوطنية ومن أجل جنحة نشر صور مزيفة ووقائع كاذبة بقصد التحريض والتزوير في مقرر قضائي و نشره والتصريح ببراءته منها”.

وتابعت المحكمة أنها قررت “مؤاخذته من أجل باقي ما نسب إليه و الحكم عليه بثمانية عشر (18) شهرا حبسا مع جعل تسعة (09) أشهر منها نافذة و غرامة نافذة قدرها ألف (1000) درهم مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى”.

أما التهم التي تضمنها ملف الصحافي محمد المرابط، بسبب تدويناته فهي كالتالي:

1 – التحريض على ارتكاب جنايات و جنح من شأنها المس بالأمن العام و الإضرار بالممتلكات العامة و الخاصة

2 – الإدلاء بمعطيات و تصريحات زائفة بسوء نية

3 – الإدلاء بمعلومات من شأنها المس بالسلامة الداخلية للدولة و المساهمة في ذلك

4 – التحريض على زعزعة ولاء المواطنين للدولة و المس بالثوابت الوطنية

5 – نشر صور مزيفة و وقائع كاذبة بقصد التحريض و نشر صور لأصحابها دون علمهم بقصد التشهير

6 – إهانة هيئات منظمة و موظفين عموميين بسبب أدائهم لمهامهم

7 – تحقير مقررات قضائية و التزوير في مقرر قضائي ونشره

8 – الدعوة إلى المشاركة في تظاهرة غير مصرح بها بعد منعها و المشاركة فيها

9 – السب العلني والقذف

تجدر الإشارة إلى أن المرابط هو ثاني صحافي يُحاكم بسبب دعمه لحراك الريف، بعد اعتقال الصحافي حميد المهداوي، الذي ما يزال يقبع في سجن عُكاشة بالدار البيضاء إلى جانب الزفزافي ورفاقه.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مركز بحثي: حراك الريف أظهر محدودية السياسات والبرامج التي تبنتها الدولة

مركز بحثي: حراك الريف أظهر محدودية السياسات والبرامج التي تبنتها الدولة