بالفيديو والصور.. المحطة الحرارية تُقدّم القرابين لطرد “النحس” و”الأرواح الشريرة” بآسفي

بالعربية LeSiteinfo - محمد بابا حيدة

تداول عدد من عمّال المحطة الحرارية بمدينة آسفي، صوراً وفيديوهات، لعملية ذبح أكباش داخل المحطة، بحضور ثلاثة “فقهاء”، تكلفوا بقراءة القرآن وترديد أدعية، من أجل طرد “النحس” من المحطة.

وأكد مصدر من داخل المحطة الحرارية، في تصريح لـ”سيت أنفو”، أن عملية الذبح تمت يوم الأحد الماضي، مشيراً إلى أن مسؤولاً مغربياً اقترح على رؤساء شركة “دايوو” الكوريين، أن يستعينوا بفقهاء يقومون بذبح أكباش داخل المحطة وتقديمها على شكل “قرابين”، لطرد “النحس”، الذي أصاب الشركة منذ مدة طويلة حسب اعتقادهم.

وأوضح مصدرنا، أن بعض مسيري المحطة، كوريين ومغاربة، يعتقدون بأشياء خرافية، من بينها أن أرواح العمال الذي قضوا نحبهم داخل المحطة أثناء عملهم طيلة السنوات القليلة الماضية، ما تزال تلاحق هؤلاء المسؤولين، ويرجعون العطل الذي أصاب عدة آليات إلى هذه الأرواح. حسب اعتقادهم.

وسبق أن لقي عاملين فلبينيين مصرعهما، في حوادث عمل داخل المحطة الحرارية، بالإضافة إلى ضحايا آخرين مغاربة، لقوا حتفهم داخلها، بسبب غياب شروط السلامة.

وتتواجد المحطة الحرارية، بجماعة ولاد سلاّم، في المكان الذي كان يتواجد فيه ضريح أحد رجالات اليهود بآسفي، يدعى ضريح دانييل، والذي تم هدمه لبناء المحطة، وهو ما يدفع بعض المسؤولين الكوريين إلى الاعتقاد بأن هذا الأمر هو الآخر يمكن أن يكون من أسباب التعثر الذي تعرفه أشغال المحطة وكثرة الحوادث المتكررة.

 

 


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

استبعاد 3135 حالة اشتُبه في إصابتها بفيروس كورونا بآسفي

استبعاد 3135 حالة اشتُبه في إصابتها بفيروس كورونا بآسفي