وفاة مستشار ياسر عرفات بالرباط

انتقل إلى عفو الله وكرمه، ملبيا نداء ربه، فجر اليوم الجمعة، وجيه حسن علي قاسم (أبو مروان)، الذي وافته المنية بمدينة الرباط، تلكم المدينة التي عشقها ورابط فيها طيلة عقود من الزمن.

وقد سخر الفقيد وجيه حسن علي قاسم حياته لخدمة قضايا فلسطين، بقلب يخفق في ثناياه بحب العروبة ويهمس بلواعج الوجد للمغرب، إذ شغل المرحوم مناصب رفيعة من بينها مدير بيت مال القدس الشريف، ومستشارا للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وسفيرا لدولة فلسطين بالمغرب لما يربو من عقدين من الزمن.

وفي هذا المصاب الجلل، الذي لا راد لقضاء الله فيه، ولا تعقيب لحكمه، يتقدم أصدقاء ومعارف نجل الفقيد، الدكتور مروان وجيه حسن علي قاسم، بخالص التعازي في هذا الرزء الفادح، مبتهلين إلى المولى عز وجل، ببركات ما قدم الفقيد من جميل العمل، أن يسكنه فسيح جناته ويتقبله قبولا حسنا مع المنعم عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

كما يتضرع الجميع، بقلوب ملؤها القنوت، أن يرزق عائلة الفقيد الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوان ويجعلهم ممن قال فيهم الحق سبحانه وتعالى ” أولئك يجزون الغرفة بما صبروا”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى