وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بكلية الحقوق عين الشق

شهدت رحاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين الشق بالدار البيضاء أول أمس الأربعاء تدشين الموسم الجامعي الحالي بالدرس الافتتاحي الذي أطره وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق حول موضوع – الإفتاء والتاريخ- حضره إلى جانب نائب رئيسة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء عامل عمالة الحي الحسني عين الشق وأعضاء المجلس الجهوي العلمي بالإضافة إلى الطلبة الباحثين.

وتم ٱفتتاح هذا الملتقى العلمي بكلمة عميد الكلية الدكتور عبد اللطيف كماط ثم تلته كلمة منسق اللقاء  عز الدين خمريش الذي قدم ورقة تعريفية بالمسار المهني والعلمي لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية كشخصية عمومية تعنى بتدبير وتسيير الحقل الديني بالمغرب وكذا من أجل تعرف الطالب الجامعي على شخصية الوزراء ومسؤولي المؤسسات العمومية الذين يدبرون الشأن الوطني العام والقضايا الوطنية الكبرى وبعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد الوزير الذي قدم مداخلة قيمة في موضوع -الإفتاء والتاريخ- عرج من خلالها إلى تحديد مفهوم الفتوى في علاقتها بالتاريخ وكذا الشروط التي ينبغي توافرها في شخصية المفتي الذي يشبه إلى حد ما دور القاضي ذلك أن الفتوى هي بمثابة حكم في نازلة معينة وقد ختم الوزير مداخلته بالتطور الذي عرفته ظاهرة الإفتاء بالمغرب الذي حسم هذا الأمر من خلال ٱعتماد الفتوى الجماعية التي تصدر عن المجلس العلمي الأعلى كمؤسسة دستورية وفي ختام هذا اللقاء تم أخذ صورة جماعية مع طلبة الكلية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى