وزارة السكنى تفتح أبوابها لضحايا مشروع “باب دارنا”

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن ضحايا المشروع العقاري “باب دارنا” الذين تعرضوا للنصب والاحتيال من طرف صاحب الشركة، عقدوا مساء أمس الثلاثاء، لقاء مع أطر وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

وأكد المصدر نفسه، أن ممثلي ضحايا “باب دارنا” التقوا مساء أمس الثلاثاء، بمجموعة من المسؤولين بوزارة السكنى بالرباط، وتم الاستماع إلى مشاكلهم، وذلك بمقر الوزارة بالرباط.

من المنتظر أن ينظم ضحايا مشروع “باب دارنا” الذين تعرضوا للنصب والاحتيال من طرف صاحب هذا المشروع العقاري، وقفة احتجاجية، صباح اليوم السبت، احتجاجا على تجاهل مطالبهم.

وتجدر الإشارة أن ضحايا هذا المشروع نظموا يوم السبت الماضي، وقفة احتجاجية، فوق أراضي هذا المشروع الوهمي بمنطقة كاليفورنيا بالدار البيضاء، وذلك لإيصال صوتهم للمسؤولين.

واحتج ضحايا باب دارنا في وقت سابق أمام مقر البرلمان وبباريس، لإنصافهم وتعويضهم من أكبر عملية نصب عرفها المغرب.

وكان قاضي التحقيق لدى المحكمة الزجرية الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، قد أحال الملف على الجنايات، لعدم الاختصاص.

وتجدر الإشارة إلى أن ضحايا مشروع “باب دارنا” المقيمين بالخارج، التقوا مؤخرا بالمسؤولين بالسفارة المغربية بباريس، من أجل طرح عملية النصب التي تعرضوا لها من طرف صاحب المشروع.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى