هل تبشر مؤشرات الوضعية الوبائية الراهنة بتخفيف وشيك لـ”تدابير كورونا” بالمغرب؟

قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن مسألة تخفيف الاجراءات الاحترازية، واردة بشكل كبير.

وأوضح الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن المنحى الوبائي بالمغرب ليس مقلقا، لأن الوضعية الوبائية متحكم فيها لحد الساعة، بفضل المجهوذات الجبارة التي تقوم بها السلطات المغربية.

وأضاف الناجي، أن هذا لا يعني أننا هزمنا الفيروس، لأنه لا يمكن الحديث عن تخفيف الاجراءات الاحترازية بشكل كبير إلا في حالة تسجيل “صفر” حالة في المغرب.

وأكد الخبير في علم الفيروسات، أن تخفيف الاجراءات الاحترازية مرتبطة بتحقيق المناعة الجماعية بالمغرب، وهذا مرتبط بالانخراط في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا.

وأفاد الخبير، أن التزام المواطنين بمواعيد التلقيح سيجعلنا نتمم حملة التلقيح سريعا، وتحقيق المناعة الجماعية في وقت وجيز، من أجل العودة للحياة الطبيعية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى