هستيرية تلميذات البيضاء تجر أمزازي للمساءلة

بعد ردود الأفعال التي أثيرت حول دخول تلميذات في حالة هستيرية بأحد المؤسسات التعليمية بمدينة الدار البيضاء، تمت مناقشة هذه القضية داخل قبة البرلمان.

ووجه نائب برلماني بمجلس النواب سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية، لتفسير أسباب إصابة تلميذات بحالة “هيستيريا” بثانوية الإمام القسطلاني الإعدادية بالدار البيضاء، وذلك بعد الضجة التي أثيرت حولها.

وقال البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، إن الثانوية الإعدادية “الإمام القسطلاني” بعمالة الفداء درب السلطان بالدار البيضاء، شهدت “حالة هيسترية غريبة وسط عدد من التلميذات داخل محيط المؤسسة، يوم الاثنين 11 فبراير 2019، هذه الحالة أثارت اهتمام الرأي العام، وأفزعت جل الأسر المغربية”.

وأفاد وهبي أن حالة غريبة ظلت دواعيها وأسبابها غامضة حتى حدود اليوم، لاسيما وسط تناسل الإشاعات بين من يتحدث عن تناول مواد مخدرة، وبين الحديث عن انتشار ممارسات الشعوذة بجنبات محيط المؤسسة”.

وتساءل وهبي عن الإجراءات التي ستقوم بها الوزارة لفتح تحقيق في النازلة ولمعرفة الأسباب الحقيقة حول هذه الواقعة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى