هذه هي الحالة الصحية لعناصر الأمن المصابين بمراكش

علم “سيت أنفو”، أن الاعتداء الذي تعرضت له عناصر الأمن بمراكش، يوم أمس الأربعاء، بعد محاولة توقيف مجرم مشتبه به في عملية سرقة، أسفرت عن إصابة 7 من رجال الأمن، إصابة واحد منهم خطيرة.

وكشف مصدر “سيت أنفو”، أن عناصر الأمن المصابين يرقدون حاليا بالمستشفى العسكري بمراكش، حيث أصيب اثنين منهم بكسور وأصيب شرطي آخر بتشوهات على مستوى الوجه، فيما يرقد آخر بمصلحة الإنعاش، نظرا لوضعه الصحي الخطير.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه وخلال هذا التدخل الأمني، الذي أسفر عن توقيف المشتبه فيه، تعرضت عناصر الأمن الوطني لاعتداء جدي وخطير من طرف ما يناهز 200 شخص تقريبا، والذين تعمدوا رشقهم بالحجارة في محاولة لتخليص المشتبه به وعرقلة إجراءات التوقيف، وهو ما تسبب في إصابة سبعة شرطيين بجروح متفاوتة الخطورة، حالة واحد منهم حرجة.

ولصد الاعتداء الخطير، يضيف البلاغ، اضطر موظف شرطة برتبة مقدم رئيس لإطلاق ثلاث رصاصات تحذيرية من مسدسه الوظيفي، قبل أن يصاب على مستوى الرأس بحجرة دفعته اضطراريا لإطلاق رصاصة رابعة أصابت أحد الأشخاص الذي وافته المنية مباشرة بعد وصوله للمستشفى، في حين تم استقبال الشرطي بقسم العناية المركزة بعد أن دخل في غيبوبة تامة جراء الإصابة في الرأس.

وفتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، بحثا قضائيا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتوقيف كافة المشتبه بهم المتورطين في الاعتداء على موظفي الشرطة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى