هذه حقيقة قتل أستاذ لتلميذه بتاونات

بعد الترويج لأخبار تفيد أن أستاذا قتل تلميذه  داخل القسم بمدينة تاونات، كشف مصدر لـ “سيت أنفو”، أن كل المعلومات التي تم تداولها في هذا الموضوع غير صحيحة.

وحسب التسجيل الصوتي الذي تم الترويج له بمواقع التواصل الاجتماعي، للكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم، فإن التلميذ الذي وافته المنية داخل القسم يعاني من مرض القلب، ولا علاقة للأستاذ بوفاته.

وأوضح الكاتب الإقليمي، أن الأستاذ لم يعنف التلميذ كما تم تداول ذلك ببعض المنابر الإعلامية، وكل ما في الأمر أن التلميذ انهار داخل القسم، ما جعل إدارة المؤسسة التعليمية تنقله إلى المستشفى.

وأضاف الكاتب الإقليمي، أن المصالح الأمنية فتحت تحقيقا في الموضوع، لمعرفة أسباب الوفاة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى