هذه حقيقة تصوير مغربي بعد نزع ملابسه الداخلية والاعتداء عليه

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم الجمعة، شريط فيديو يوثق لعملية اعتداء على شخص مغربي، تم نزع ملابسه الداخلية قبل أن ينهالوا عليه بالضرب المبرح.

وكشف مصدر “سيت أنفو”، أن الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي تم تصويره بتركيا، وأن الأشخاص الذين ظهروا في الشريط مغاربة.

وأوضح المصدر نفسه، أن الشخص الذي تم الاعتداء عليه تم احتجازه من طرف عصابة تتكون من مغاربة وأتراك، وتم الاعتداء عليه مقابل ابتزاز عائلته التي توجد في المغرب.

وأضاف المصدر ذاته، أن الشخص الذي ظهر في الشريط فر من مكان الاحتجاز وقام بتبليغ السلطات التركية بالأمر، ليتم اعتقال المجرمين المتورطين في هذه القضية.

وأفاد المصدر نفسه، أن الحادثة تعود لشهر الماضي، حينما قام هؤلاء المجرمون باحتجاز الضحية في مكان خال، وقاموا بالاعتداء عليه بعدما أغلق فمه بـ “سكوتش”، من أجل ابتزاز عائلته التي تتواجد في المغرب.

وتجدر الإشارة أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولت الشريط، وعلقت عليه بكون الشخص الذي ظهر في الفيديو حاول ممارسة الجنس على سيدة متزوجة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى