هذا مصير سائق قطار “بوقنادل”

قررت المحكمة الابتدائية بسلا، ظهر اليوم الثلاثاء، تأجيل النظر في الملف الذي يتابع فيه سائق قطار “بوقنادل”، الذي تسبب في وفاة 7 أشخاص، وإصابة 125 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، بعد انحراف القطار عن مساره، إلى غاية 4 دجنبر المقبل.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن هيئة دفاع سائق قطار بوقنادل، طالبت من هيئة المحكمة مناقشة الملف، لكن هذه الأخيرة رفضت بدعوى أن الملف غير جاهز.

وأوضح المصدر نفسه، أن هيئة المحكمة أرجأت النظر في الطلب الذي تقدمت به هيئة الدفاع عن المتهم، والقاضي بإطلاق سراح السائق.

ونظمت عائلة سائق القطار وقفة احتجاجية، أمام المحكمة تزامنا مع عقد الجلسة، احتجاجا على الزج به داخل السجن، في الوقت الذي كانوا ينتظرون أن يتم فتح تحقيق نزيل حول هذه الفاجعة التي راح ضحيتها 7 أشخاص.

وقالت ابنة سائق قطار بوقنادل، إن والدها لا يردد سوى عبارة واحدة داخل السجن، وهي “صافي مشيت فيها”.

وتجدر الإشارة أن الطريق الرابطة بين مدينة سلا والقنيطرة، على مستوى سيدي بوقنادل شهدت حادثة انقلاب قطار بعد انحرافه عن سكته، ما أسفر عن إصابة 7 أشخاص، وإصابة 125 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى