هذا ما قاله الدكتور التازي عن وشم الفتاة المغتصبة

بعد الضجة الإعلامية التي أثيرت حول قضية خديجة التي تم اغتصابها وتخطيط جسدها بالأوشام، من طرف 14 وحشا آدميا، بالفقيه بنصالح، قال حسن التازي الأخصائي في الجراحة التجميلية، إنه لا يستطيع إبداء موقفه فيما إذا كان الوشم قديما أو حديثا، لأن الملف بيد القضاء.

وقال التازي، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إنه لا يمكن له أن يبدي موقفه فيما إذا كان الوشم الذي يوجد على جسم الفتاة، قديما أو حديثا، من خلال رؤيته للصور، موضحا أنه طرح تساؤلات كأي مواطن مغربي حول الوشم لأن الطريقة التي وضع بها دقيقة جدا.

وأوضح الأخصائي في الجراحة التجميلية، أنه ليس من حقه إعطاء أي موقف في هذا الموضوع، مادام القضاء لم يقل كلمته النهائية، لكن في حالة ما إذا تم استدعائه من طرف الهيئة القضائية سيقوم بتشخيص حالة الفتاة القاصر.

وبخصوص طبيبة التجميل التي قالت إن الوشم الذي يوجد على جسم الفتاة قديم، قال التازي، إن الطبيبة عبرت عن موقفها ويجب أن تتحمل مسؤوليتها الكاملة في هذا الموضوع، لأنه في نهاية المطاف هي عبرت عن رأيها في هذه الواقعة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى