هام.. مصير تذاكر السفر المحجوزة قبل القرار الملكي

تساءل عدد من المهاجرين المغاربة بالخارج، حول مصير تذاكر السفر التي قاموا باقتنائها بأثمنة “عالية”، قبل التدخل الملكي، الذي شدد على ضرورة تمكين مغاربة العالم من أسعار معقولة.

وكشفت الخطوط الجوية الملكية المغربية عبر حسابها على “تويتر”، أن كل التذاكر المحجوزة قبل 13 يونيو، قابلة للتغيير أو للاسترداد.

وأشارت “لارام” أنه يمكن لمن سبق لهم حجز تذاكر قبل 13 يونيو الجاري، استبدالها مقابل قسيمة صالحة لمدة 12 شهرا اعتبارا من 1 أكتوبر القادم.

وكان بلاغ للديوان الملكي، أفاد يوم الأحد المنصرم أنه “في إطار العناية الكريمة التي ما فتئ جلالة الملك محمد السادس نصره الله، يوليها لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتجسيدا لحرصه المولوي على استمرار ارتباطهم بوطنهم الأم، فقد أصدر جلالته، أعزه الله، تعليماته السامية للسلطات المعنية وكافة المتدخلين في مجال النقل، قصد العمل على تسهيل عودتهم إلى بلادهم، بأثمنة مناسبة.

وفي هذا الإطار، أمر جلالة الملك، حفظه الله، كل المتدخلين في مجال النقل الجوي، خاصة شركة الخطوط الملكية المغربية، ومختلف الفاعلين في النقل البحري، بالحرص على اعتماد أسعار معقولة تكون في متناول الجميع، وتوفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كوفيد 19.

كما دعا جلالته كل الفاعلين السياحيين، سواء في مجال النقل أو الإقامة، لاتخاذ التدابير اللازمة، قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمنة ملائمة”.

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى