نقابة تعليمية تدعو الحكومة المقبلة إلى إيجاد حلول لـ”تجاوز الاحتقان”

دعت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، الحكومة الجديدة المرتقبة إلى “تغيير المقاربة للشأن التعليمي والمبادرة إلى تجاوز الاحتقان الذي تعيشه المنظومة جراء التهميش الذي تعاني منه جل الفئات، والتسريع بحل الملفات المجمدة دون مبرر من طرف الوزارة الوصية”.

وأكدت الجامعة، في بلاغ عقب اللقاء العادي لمكتبها الوطني يوم الجمعة الماضي، على “ضرورة إخراج النظام الأساسي لموظفي وموظفات وزارة التربية الوطنية على أساس أن يكون منصفا ومحفزا من خلال تثبيت خارج السلم للفئات المحرومة منه”.

وشددت على أن يكون هذا النظام “دامجا لجميع الفئات لوضع حد للفئوية بالقطاع وفي مقدمتهم الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والمساعدون الإداريون والمساعدون التقنيون”.

وعبرت عن انحيازها المبدئي واستمرارها في “دعم نضال الفئات المتضررة وأشكال تنسيقها الميداني وانفتاحها على كل المبادرات النضالية دفاعا عن كرامة الأسرة التعليمية ومطالبها العادلة”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى