نقابة تتهم وزارة التربية الوطنية بإغلاق باب الحوار وعدم الوفاء بـ”التزاماتها”

استنكرت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ما وصفته باستمرار وزارة التربية الوطنية في إغلاق باب الحوار والتفاوض القطاعي، متهمة إياها  بـ”عدم الوفاء بالالتزامات السابقة والتنكر للمطالب العادلة والمحقة لكل فئات الشغيلة التعليمية”.

واعتبرت النقابة في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه اليوم الأحد، أن تجاوز حالة الانحباس والاحتقان والتوتر الدائم التي يعرفها الوضع التعليمي تستدعي الوفاء بالالتزامات السابقة وفتح حوار جاد ومسؤول ومثمر وممأسس حول كل الملفات.

ونبهت الهيئة النقابية إلى “ضرورة تكييف ما جاء في الأطر المرجعية للامتحانات الإشهادية مع سير تنفيذ البرامج الدراسية والعمل على ضمان تكافؤ الفرص بين كل التلميذات والتلاميذ ،ويدعو إلى تجاوز حالة الارتباك والتيهان عبر إشراك كل الفاعلين والمهتمين في صياغة القرار التربوي”.

واتهمت النقابة الوزارة بالاستفراد بالتحضير للعملية الانتخابية، مشددة على أن “ما يقع فضيحة أخرى تشكل مؤشرا سلبيا ودليلا واضحا على خلفية التحكم  وانتهاكا صريحا لسلامة الانتخابات ونزاهتها”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى