“مي فتيحة” ضريرة لم تكتمل فرحة إنشائها قناة على اليوتيوب لتفاجئ بسرقتها

تفاجأت السيدة الضريرة فتيحة طويس بحجب قناتها على اليوتيوب، بعد أن حظيت بتفاعل كبير من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

اليوتوبوز “مي فتيحة” كما يناديها الجميع تنحدر من مدينة مكناس، وكانت قد انضمت إلى اليوتيوب نهاية السنة الماضية لكن نسب مشاهدتها كانت ضعيفة، قبل أن تحظى بحملة إعلانية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي إذ تفاعل معها المغاربة بشكل كبير.

وقد حققت قناة مي فتيحة أزيد من 270 ألف متابع، دعمها فيه المغاربة حيث تتقاسم معهم فيديوهات خاصة بالطبخ و نشر الطاقة الإيجابية، في حين أطلق العديد قنوات تحمل نفس اسم فتيحة من أجل الاستفادة من أرباحها على اليوتيوب.

من جهتهم، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي حملة مجانية لمساعدة “مي فتيحة” من أجل استرجاع قناتها على اليوتيوب التي ستمكنها من تخطي أزمتها الصحية بمحتوى بسيط وكسب أرباح ستساعدها على ضمان قليل من المال.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى