مياه المحيط تلفظ جثة امرأة ضواحي أكادير

لفظت مياه البحر باشتوكة آيت باها، عشيّة اليوم الخميس، جثة امرأة على مستوى شاطئ سيدي الطوال التابع ترابيا لجماعة سيدي بيبي.

وتُشير المعطيات الأولية، وفق إفادة مصادر “سيت أنفو”، إلى كون المفارقة للحياة تبلغ من العمر 30 سنة، وتنحدر من دوار أغرايس الواقع ضمن نفوذ جماعة آيت عميرة.

وفيما لم تُعرف ظروف وملابسات وفاة الهالكة، وهي متزوجة وأم لأربعة أطفال، فتحت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بحثا في النازلة، بينما يُرجّح أن تكون لقيت حتفها غرقا أثناء السباحة.

وجرى توجيه الجثة إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعها للتشريح الطبي من أجل استيفاء متطلبات البحث القضائي، استجابة لتعليمات النيابة العامة المختصة.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى