مهنيو المقاهي والمطاعم متذمرون بسبب الضرائب

اشتكى مهنيو المقاهي والمطاعم من الاستمرار في إثقال كاهلهم بالضرائب، رغم معاناتهم إثر جائحة “كوفيد 19” التي تسببت لهم في خسائر مادية جمة.

وعبّر نور الدين الحراق، رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم في تصريح لـ “سيت أنفو”، عن تذمره وباقي المهنيين، من قيود الضرائب التي تلاحقهم، معتبرا أنه على الدولة والجهات المعنية الأخذ بعين الاعتبار الظروف الحالية التي تمر منها هذه القطاعات.

وأكد الحراق أن شريحة مهمة من أرباب المقاهي والمطاعم، أعلنوا رسميا إفلاسهم، إذ لم يستطيعوا حتى تأدية مصاريف الكراء وأجور المستخدمين، بعد توقف دام أزيد من سنة بسبب الجائحة، وهو ما تسبب في تراكم الديون عليهم.

وأشار رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم إلى أن كل آمال المهنيين معلقة على تشكيلة الحكومة الجديدة، مبرزا بالقول : “نتمناو الحكومة الجديدة يكون فيها خير للقطاع”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة قررت الأسبوع الماضي، تمديد ساعات عمل المقاهي والمطاعم ليلا إلى 11، شريطة عدم تجاوز نسبة 50 بالمائة من الزبائن.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى