مهندس: مواكبة الدول العربية للتحولات الرقمية يدفع بالنمو الاقتصادي والاجتماعي

أعلن المهندس عادل صقر الصقر، المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، أن مواكبة الدول العربية للتحولات الرقمية الحادثة في العالم يسهم في دفع النمو الاقتصادي والاجتماعي.

وأشار المدير العام، في بلاغ له، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، إلى أن مكونات التقنيات الناشئة من ذكاء اصطناعي، إنترنت، الأشياء والطباعة رباعية الأبعاد وغيرها تعد من أهم أدوات تحقيق أهداف التنمية المستدامة وذلك نظرا لقدرتها على إيجاد وتطوير حلول للعديد من المشاكل مثل القضاء على الفقر وزيادة كفاءة استخدام الموارد الطبيعية وتحفيز التصنيع الشامل والمستدام وغيرها.

وفي هذا السياق، رأى المهندس الصقر أن هذه التقنيات يجب أن تكون آمنة وصديقة للبيئة، ومتاحة للجميع من حيث إمكانية الوصول والتكلفة.

وأوضح الصقر أن المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين تضع تنفيذ أجندة التنمية المستدامة على رأس أولوياتها، وفي مقدمة الخدمات التي تقدمها للدول العربية لتمكين المجتمعات من تحقيق وتلبية احتياجاتهم الأساسية والعمل على تذليل العقبات التي تعوق تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 في المنطقة العربية.

وأعلن المدير العام في هذا السياق تنظيم ورشة العمل حول “دور التقنيات الناشئة في خدمة أهداف التنمية المستدامة عن بعد” يوم 8/12/2021، بمشاركة نخبه من الخبراء العرب والدوليين المتخصصين، وذلك بهدف تسليط الضوء على أهم التقنيات الناشئة والاستثمارات التي تبنتها الجهات لدعم الابتكار ومواكبة مستجدات الثورة الصناعية الرابعة، ودور هذه التقنيات لتسريع وتيرة التقدم المحرز في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وكذلك تبادل التجارب والخبرات العالمية في مجال التقنيات الناشئة ومعرفة التحديات التي تعوق تحقيقها في الوطن العربي.

وأكد الصقر في ختام تصريحه على أهمية الاستشراف التكنولوجي والعمل على توطين التكنولوجيا وإدماج العلوم والتكنولوجيا والابتكار في التنمية المستدامة بما يعزز القدرة التنافسية ويدفع عجلة النمو للدول العربية.

 

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى