مهشّم رؤوس المتشردين ليلاً يستنفر سلطات إنزكان

ياسين كوسكار

دفعت الجرائم المتوالية التي اهتزت على وقعها مناطق مختلفة تقع ضمن النفوذ الترابي لعمالة إنزكان آيت ملول، في الأونة الأخيرة، والتي بلغ تعداد ضحاياها نحو 5 أشخاص، مصالح الأمن الوطني و الدرك الملكي إلى عقد اجتماع مستعجل للتداول في شأن هذه القضية، في أفق فك لغز هذه الجرائم التي راح ضحيتها أشخاص يعيشون حالة التشرّد.

و قال مصدر مطلع لـ”سيت أنفو” إن مختلف الأجهزة الأمنية تعكف على إجراء تحقيق معمق، بغرض الكشف عن بعض الحيثيات و الخيوط التي قد تقود إلى تحديد هويّة مرتكب هذه الوقائع.

ويعمد المبحوث عنه، وفق المصدر ذاته، إلى ترصّد ضحاياه خلال الليل حتى يفترشوا الأرض و يلتحفوا السماء مستسلمين للنوم، قبل إقدامه على ارتكاب جرائمه وذلك بتهشيم رؤوسهم بواسطة حجر، مُشيرًا إلى أن ثلاث مفارقين للحياة من أصل خمسة، تمت تصفيتهم بنفس الطريقة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى