من جديد.. الأساتذة المتعاقدون يخوضون إضرابا وطنيا

من المنتظر أن يخوض الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، إضراب وطني، لمدة ثلاثة أيام وذلك احتجاجا على تجاهل ملفاتهم المطلبية، من طرف الوزارة الوصية على القطاع.

وأكدت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أن الأساتذة سيخوضون إضراب وطني أيام 10و 11 و12 نونبر الجاري، وذلك احتجاجا على تجاهل مطالبهم التي يعتبرونها مشروعة.

وأوضحت التنسيقية، أنه سيتم خوض أشكال نضالية إقليمية وجهوية يوم 11 نونبر الجاري.

وتجدر الإشارة أن الأساتذة المتعاقدون دشنوا عدة وقفات احتجاجية في عهد الوزير الجديد شكيب بنموسى الذي تم تعيينه خلفا لسعيد أمزازي، في حكومة عزيز اخنوش.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى