من تنغير لـ”بانكوك”.. صدفة تقود نابغة مغربية لحل مشاكل فيتنام وتايلاند

 

وفاء بلوى

لم تكن فاطمة العزاوي ذات 17 ربيعا تعرف أن انضمامها إلى “نادي محبي اللغة الإنجليزية”، بمؤسسة صلاح الدين الأيوبي بتنغير، سيحملها في رحلة الأحلام إلى الفيتنام والتايلاند، من أجل تمثيل المغرب في مسابقة تربوية دولية.

وعن تفاصيل القصة، تقول فاطمة في حديث لـ”سيت أنفو” إن أستاذها اقترح عليها وزملاءها المشاركة في مسابقة تربوية باللغة الإنجليزية عبر الأنترنيت، من تنظيم Rustic Pathways التي تعنى بتنظيم مسابقات ورحلات تربوية للطلاب عبر أزيد من 17 بلد، فرحبوا بالاقتراح، وبعد مدة تفاجأت فاطمة باختيارها الوحيدة على الصعيد الوطني، لتمثيل المغرب في الفيتنام والتايلاند.

وتسترسل فاطمة، “توجهت إلى الفيتنام في 17 من يوليوز المنصرم وعدت في 3 من غشت الجاري، وقد فزت بتمويل قيمته 10 آلاف دولار أمريكي، بعد أن كان مشروعي ضمن المشاريع الفائزة في المسابقة”، مشيرة إلى أن المسابقة كانت مبنية على دراسة مشكل من مشاكل بلدي الفيتنام والتايلاند وتقديم حلول لها، إذ اشتغلت على المشاكل التي يواجهها التعليم في الفيتنام، وقدمت مقترحات حلول حظت بثقة المنظمين ورضاهم.

وفي ذات السياق، تقول فاطمة العزاوي التي تدرس بالسنة الثانية بكالوريا علوم رياضية، إن تجربة زيارة البلدين الآسيويين غيرت فيها الكثير، وجعلتها تكتشف مكامن قوة في شخصيته،ا لم تكن تعلم بوجودها، فصارت اليوم تكتب الشعر باللغة الإنجليزية، في خطوة أولية للمشاركة في مسابقات دولية أخرى.

وتضيف في ذات الحديث، أن المشاركين والمنظمين والسكان المحليين كانوا جد مرحبين بوجودها، ومتعطشين لمعرفة الثقافة المغربية من خلالها، سيما وأنها حرصت على ارتداء الأزياء التقليدية المغربية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى