ممنوعون من السباحة في الشواطئ.. قنيطريون يترقبون قرار إعادة التصنيف

بترقب كبير ينتظر القنيطريون، موعد الإعلان عن إعادة تصنيف المدينة وإدراجها ضمن المنطقة (1)، المستفيدة من إجراءات تخفيف الحجر الصحي.

ووفق معطيات استقاها موقع “سيت أنفو”، فإن سكان القنيطرة متذمرون من استمرار منعهم من السباحة في الشواطئ، خاصة في ظل الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة، ورغم تراجع عدد الحالات المسجلة في المدينة، منذ حوالي أسبوعين.

وأوضح أحد أبناء المدينة في تصريح للموقع، أن “الوضع أصبح لا يطاق؛ الكل يود الذهاب للشاطئ إلا أن المنع لا زال يلاحقنا”، مضيفا “ننتظر بفارغ الصبر قرار إعادة التصنيف”.

واعتبر المتحدث نفسه، عدم الإعلان عن إعادة تصنيف المدن، بمثابة قرار “مجحف” في حق القنيطريين، لاسيما أن المدينة صامدة في وجه الوباء، وسكانها ملتزمون بارتداء الكمامة، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب قرر قبل فترة، تمديد حالة الطوارئ الصحية في مختلف ربوع المملكة إلى غاية شهر غشت المقبل، بسبب جائحة “كورونا”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى