مع اقتراب عيد الفطر.. فوضى وازدحام بجنبات محطة أولاد زيان في البيضاء

تعيش جنبات محطة أولاد زيان بمدينة الدار البيضاء، هذه الأيام فوضى عارمة، من طرف المسافرين الذين يرغبون في قضاء عطلة عيد الفطر رفقة ذويهم.

وحسب مهني بقطاع النقل، فإن إغلاق محطة أولاد زيان من طرف السلطات المغربية، بسبب تفشي فيروس كورونا، جعل جنباتها تنتعش في خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية.

وقال المتحدث نفسه، إن حافلات المسافرين تقف بالأزقة المجاورة للمحطة الطرقية، وتعمل على نقل المسافرين إلى الوجهات التي يرغبون فيها.

وأكد المتحدث ذاته، أن “سماسرية” يفرضون أسعار خيالية على المسافرين، مستغلين إغلاق المحطة الطرقية، وحالة الطوارئ الصحية.

وأضاف المهني، أن هناك مهنيين رفضوا الاشتغال بهذه الطرق، وفضلوا انتظار ما ستؤول إليه الأوضاع في القريب العاجل.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى