مستشار من “البيجيدي” يطالب وزير الداخلية بالتدخل من أجل تغيير اسم مدينة

وجّه علي العسري، المستشار البرلماني، وعضو فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، عن دائرة تاونات، سؤالا كتابيا، أمس الأربعاء، إلى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، حول مراجعة تسمية مدينة وجماعة قرية با محمد.

وأفاد العسري في سؤاله الموجه لوزير الداخلية، والذي يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه، أنه “منذ التقسيم الجماعي لسنة 1992 تم الارتقاء بقرية با محمد من جماعة قروية إلى جماعة حضرية، حسب التصنيف الدستوري السابق، والآن وقد أصبحت قرية با محمد مدينة بمعالم المجال الحضري، وتزايدت فيها مظاهر التمدن والتحضر، مما جعل اسمها كقرية متجاوزا، ومجرد موروث تاريخي في حاجة للتحديث والعصرنة أيضا، وأصبح يطرح إشكالا سيميائيا و واقعيا ولغويا، فيجمع اسم مدينة قرية با محمد تناقضا قد لا يستساغ على الفهم، وهو ما يمكن التغلب عليه بحذف كلمة “قرية” من تسمية الجماعة والمدينة والاكتفاء باسم “ابا محمد” على غرار جماعات أخرى كـ ” سيدي قاسم وسيدي سليمان وسيدي الطيبي وسيدي بنور وأبي الجعد و ابن أحمد ومولاي بوشتى …”، للجمع بين المدلول التاريخي والواقع العمراني والتنموي لها”.

وساءل العسري، وزير الداخلية، عن إمكانية مراجعة اسم جماعة ومدينة قرية با محمد وتكييفه مع الواقع.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى