مستشار برلماني مهدد بـ5 سنوات سجنا

 

أصبح المستشار البرلماني عبد الحق حبسان، المنتمي إلى المجموعة البرلمانية لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، مهددا بالسجن ويواجه عقوبة قد تصل مدتها إلى خمس سنوات سجنا.

وحسب جريدة الأخبار، في عددها لنهاية الأسبوع، فالمستشار مهدد بالسجن بسبب شكاية وضعها حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، يتهمه فيها بتسريب معلومات إلى الصحافة، أثناء عمل اللجنة البرلمانية لتقصي الحقائق، حول اختلالات الصندوق للمغربي للتقاعد.

واستمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية إلى المستشار البرلماني المذكور، بأمر من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الذي توصل برسالة حول الملف وجهها بنشماس إلى مصطفى الرميد، وزير العدل السابق، بخصوص تسريب معلومات إلى الصحافة، تخص اللجنة البرلمانية لاقصي الحقائق حول اختلالات الصندوق المغربي للتقاعد.
كما استدعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ثلاثة صحافيين للتحقيق معهم بشأن الشكاية نفسها.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى