للمرة الثانية.. مجهولون يقترفون “جريمة بيئية” بتزنيت

أقدمت مجموعة مجهولة العدد و الهوية، أمس الجمعة، على ارتكاب جريمة بيئية بمحيط المدينة القديمة لتزنيت، مُتجسّدة في تعريض الأشجار المحاذية للسور التاريخي الغربي، للتخريب.

و على إثر ذلك، أعرب المجلس الجماعي لتزنيت، من خلال صفحته على موقع التواصل الإجتماعي” فايسبوك”، عن استنكاره إزاء ما لحق المغروسات التي تُزيّن جنبات شوارع المدينة.

كما أضاف أن واقعة كسر الأشجار بالمدينة تُعدُّ الثانية من نوعها، بعدما سبق أن تعرّضت مغروسات أخرى للتخريب بالجهة الشرقية للسور، من قبل أشخاص مجهولين.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى