“عبدة الشيطان” يكسرون هدوء “المعدر الكبير” بطقوس غريبة

يبدو أن “عبدة الشيطان” وجدوا إقليم تزنيت رقعة جغرافية مناسبة لاحتضان احتفالاتهم الصاخبة؛ فبعد كل من تافروات ووجان اختار هؤلاء هذه المرة الالتئام بمنطقة المعدر الكبير، حيث أقاموا حفلا ماجنا احتوى على طقوس غريبة.

وعبّر المجلس الجماعي للمعدر الكبير، عن استنكاره إزاء ما تتعرض له بعض المناطق من تراب الجماعة من استغلال من طرف ما يسمى “عبدة الشيطان” ، لافتا إلى أن “هذه الفئة أقدمت على احتلال مجموعة من الأراضي وأقامت عليها مسرحا لتنفيذ طقوسها وحفلاتها الماجنة والصاخبة وهو ما أثار حفيظة ساكنة المعدر”.

وأدان المجلس في بلاغ له، هذا الفعل الذي قال إنه “أصبح يهدد سكينة الجماعة” مشيدا بدور السلطة المحلية بقيادة أربعاء ارسموكة، والقوات المساعدة في محاربة احتفالات عبدة الشيطان.

كما ناشد ساكنة المعدر الكبير بـ”أخذ الحيطة والحذر وإبلاغ السلطة عن أي تحرك من هذا القبيل”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى