صورة تلاميذ يدرسون فوق “صناديق” تثير الشكوك.. ومصدر موثوق يكسر الصمت

عقب ترويج صورة تلاميذ “مكدسين” في فصل دراسي، تزامنا مع انطلاق الموسم الدراسي الجديد، روجت بعض الصفحات الفيسبوكية صورة أخرى “صادمة”.

ويظهر من خلال الصورة المنتشرة بشكل واسع على منصات التواصل الاجتماعية، تلاميذ التعليم الأولي وهم جالسون فوق كراسي بلاستيكية وأمام طاولات عبارة عن “كوربة”، الشيء الذي أثار الشكوك، حول تاريخ توثيقها.

وقال مصدر موثوق لـ “سيت أنفو”، إن الصورة التي يتم الترويج لها، انتشرت قبل أزيد من 4 سنوات، على مواقع التواصل.

وشدّد مصدر الموقع، على أن الصورة لم يتم التقاطها بمؤسسة تعليمية، وإنما بقسم للتعليم الأولي لإحدى الجمعيات.

وأردف المصدر عينه، أن وزارة التربية الوطنية سبق لها أن أصدرت بلاغا تكذّب فيه مزاعم ناشري الصورة.

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى