شقيق ربيع الأبلق: “أخي صار مجرد عظم يكسوه الجلد”

قال شقيق ربيع الأبلق، اليوم الخميس، في تدوينة فيسبوكية، إن هذا الأخير صار مجرد عظم يكسوه الجلد، وحتى ذاك الجلد صار باهتا”.

وكشف عبد اللطيف الأبلق قائلا : “قامت الوالدة هذا اليوم بزيارة لشقيقي في سجن طنجة 2، رغم أنه كان منعها من الزيارة، وقد أُتِيَ به إليها وهو على كرسي متحرك”.

واستطرد المتحدث ذاته القول، إن والدته تؤكد أن ربيه الأبلق “ذُبل بالمرة”، مضيفا نقلا عنها “إيقْضَ اعبد اللطيف اينو، ايقضَ”.

يذكر أن الوضع الصحي لربيع الأبلق أثار ضجة واسعة على منصات التواصل، وجذب انتباه جل الفعاليات الحقوقية.

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى