سيناريوهات الإغلاق الليلي وتشديد الإجراءات تلقي بظلالها على قطاع المقاهي والمطاعم بالمغرب

عبر أرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، عن تخوفهم الشديد من عودة الإغلاق الليلي، وتشديد الإجراءات الاحترازية، عقب ظهور المتحور الجديد أوميكرون بمجموعة من الدول المجاورة.

وبهذا الخصوص، قال نور الدين الحراق، رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم في المغرب، إن هناك تخوفات كبيرة، من إعادة فرض حظر التجوال الليلي على الساعة 21 ليلا.

وأوضح الحراق في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن القرارات الأخيرة للحكومة، كان لها آثار نفسية على المواطنين، بحيث تم تسجيل عدم إقبال المغاربة على المقاهي خلال الفترة الليلية، مقارنة مع السنوات الماضية، وهذا أمر صعب جدا على القطاع.

وأضاف المتحدث نفسه، أن أرباب المقاهي بجميع المدن المغربية يشتكون من عدم الإقبال، وتسجيل انخفاض في عدد زوار المقاهي.

وعبر الحراق، عن تخوفه من إعادة فرض حظر التجوال الليلي، لأن هذا القرار ليس في صالحهم، واصفا إياه بـ “الضربة القاضية”.

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة قامت بإغلاق الحدود، وتقليص عدد حضور الجنائز إلى عشرة أشخاص، بالإضافة إلى منع التظاهرات الثقافية، مباشرة بعد ظهور المتحور الجديد “اوميكرون” بجنوب افريقيا.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى