بالفيديو.. سيدة حامل وعائلتها يعتدون بهستيرية على الطاقم الطبي بسلا

على إثر الفيديو الذي تم تداوله بداية الأسبوع الجاري، حيث تظهر سيدة وهي في حالة مخاض، في انتظار مولودها بمدينة سلا، خرجت إدارة المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله ببلاغ توضح فيها ملابسات الحادث، مؤكدة أن الولادة لم تتم خارج أسوار المستشفى، عكس ما تم الترويج له.

مقطع الفيديو تم نشره على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة فيسبوك ويوتيوب، بعناوين تشير إلى أن السيدة تم إهمالها مما اضطرها إلى وضع مولودها خارج قاعة الولادة. وهو الأمر الذي نفته إدارة المستشفى في بلاغها، موضحة أن السيدة “تم استقبالها حوالي الساعة العاشرة صباحاً، وتم فحصها من طرف القابلة والطبيب المداوم وقد وضعت تحت المراقبة داخل وحدة الولادة”.

وأضاف البلاغ أن السيدة أثارت حفيظة جميع مكونات وحدة الولادة بتصرفاتها المشينة والسيئة تجاه الطبيب المداوم والقابلات المداومات، حيث أصرّت على دخول جميع أفراد عائلتها، وعددهم عشرة، إلى مكان الولادة، إلا أن طلبها قوبل بالرفض لأن العدد كبير”.

وحسب المصدر ذاته فإن السيدة رفضت أن تبقى تحت المراقبة حيث كانت دائمة الخروج إلى قاعة الانتظار رافضة الدخول في كل مرة رغم إلحاح الطاقم الطبي، كما أن مرافقيها انهالوا بالسب والشتم والضرب على القابلات مما استدعى حضور الشرطة إلى عين المكان.

وأفادت إدرة مستشفى مولاي عبد الله بمدينة سلا، أن السيدة كانت في حالة هيستيرية أثناء عملية الولادة، كما أن أفراد عائلتها لم يتركوا للطاقم فرصة القيام بعمله بكثرة تدخلاتهم العنيفة تجاه الطبيب والقابلات. مؤكدة أن السيدة وضعت مولودها على الساعة الثالثة بعد الزوال داخل وحدة الولادة.

https://www.youtube.com/watch?v=pHQdjpyXWws

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى