سـابقة.. طالبة مغربية تناقش الدكتوراه بالإنجليزية وتترجمها للألمانية

ناقشت الطالبة “هاجر ناصري” المتحدرة من مدينة بركان، والبالغة من العمر 24 سنة، أطروحاتها لنيل الدكتوراه بعنوان “إعداد وتطبيق برنامج تعليمي وارشادي عن بعد بمساعدة الاقران لفائدة طلبة الطب بالمغرب” من كلية الطب، التابعة لجامعة محمد الاول بوجدة.

وقالت هاجر في حديثها لــ”سيت أنفو”، إن “الموضوع كان جديدا أهتم ببيداغوجية الطلبة الاطباء، وتحسين ظروفهم، والملفت في الاطروحة انها خرجت عن المعهود في البحوث التي عادة ما تناقش مواضيح الصحة”.

وأضافت هاجر أنها، وجدت صعبات كثيرة وهي تتناول الموضوع، الذي يعرف نذرة في المراجع، وأنه كان من التجارب القديمة التي بحث فيها الألمان بثرة.

وأشارت هاجر ناصري، أنها ناقشت أطروحتها باللغة الانجليزية على اعتبار أنها لغة مهمة اليوم أكثر من أي وقت مضى، وقد ترجمتها إلى العربية والفرنسية كما هو منصوص عليه في القانون، ولكني اجتهدت وترجمتها كذلك إلى الالمانية.

المتحدثة نفسها، أكدت أن دواعي ترجمتها للالمانية، هو اتقانها لهذه اللغة كسبب أول، أما السبب الرئيسي في ذلك هو أن الالمان مهتمون بذلك، وأرغب في أن تنتشر أطروحتي على نطاق واسع في العالم.

وتعليقا منها عن واقع الصحة في المغرب، قالت خريجة كلية الطب بوجدة، إن القطاع يعيش عدة مشاكل، أكبر من إشكالية الكفاءات، بل هناك نقص في التجهيزات، إلى جانب تخلف العقليات.

وسبق لوزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، في حكومة عبد الاله بنكيران، وجه رسالة إلى رؤساء مؤسسات التعليم العالي، ورؤساء الجامعات المغربية، يشترط فيها اعتماد اللغة الإنجليزية كمعيار لقبول أطروحات الدكتوراه.

وذكرت وزارة التعليم العالي آنذاك، أنه يتعين على الباحثين ابتداء من فاتح شتنبر 2017، نشر مقالة واحدة على الأقل باللغة الإنجليزية، إلى جانب تضمين الأطروحة مراجع باللغة ذاتها كشرط من بين الشروط لقبول أطروحات الدكتوراه.

واشترطت الوزارة كذلك أن يتم إشراك عضو يلم باللغة الإنجليزية من ضمن أعضاء لجنة المناقشة الدكتوراه، على أن يستثنى من هذه الإجراءات الأطروحات الخاصة باللغات.

وأوضحت الوزارة، أنها تسعى من خلال هذه الخطوة إلى “النهوض بالبحث العلمي داخل جامعاتنا ومؤسساتنا وإلى المساهمة في تحسين مخرجاتها والاستفادة من نتائجها بمختلف أنواعها في معظم مناحي الحيات العلمية”.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى