زوجة “مول الكاسكيطة” تكشف حقيقة اعتقال زوجها والتهم الموجهة له

يعد تضارب اللآراء حول الأسباب التي أدت إلى اعتقال محمد السكاكي، الملقب بـ “مول الكاسكيطة” للمرة الثانية، قالت زوجته إنها لا تعرف الأسباب الحقيقية وراء اعتقاله.

وأوضحت زوجة “مول الكاسكيطة”، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن بخصوص ما تم تداوله ببعض المنابر الإعلامية بكون زوجها كان في حالة سكر رفقة مجموعة من الفتيات، غير صحيح.

وأضافت زوجة “مول الكاسكيطة”، أنه سيتم تقديم زوجها، صباح يومه الاثنين، بالمحكمة الابتدائية بسطات، وأثناء التقديم ستعرف التهم الموجهة له.

وكانت عناصر الأمن بولاية أمن سطات، أوقفت يوم الجمعة الماضي، محمد السكاكي المعروف بمول “الكاسكيطة”، بعد شكاية من طرف مؤسسة جامعية، تابعة لجامعة الحسن الأول، على إثر ما خلقه من فوضى بمحيط الحرم الجامعي.

وقال مصدر خاص لـ”سيت أنفو”، إن “عناصر الأمن الوطني ألقت القبض على مول الكاسكيطة، برفقة شابين، وفتاة، كلهم في حالة سكر متقدمة”.

وبالإضافة إلى تهم إحداث الفوضى، والسكر العلني، والسياقة في حالة سكر، أكد مصدر “سيت أنفو”، أن تهما ثقيلة أخرى تنتظره، ومنها التشهير والسب والقذف، والتصريح بمعطيات كاذبة على مستوى وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان مول الكاسكيطة قد قضى عقوبة حبسية بسجن عين علي مومن بسطات، وصلت الى 18 شهر بتهم بتهمة النصب والاحتيال والابتزاز، كما أنه غادر السجن قبل أربعة أشهر فقط.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى