دفاع المتهم في قضية “طاجين الدود” بشلالات أوزود بأزيلال يكشف معطيات جديدة -فيديو

كشف سعيد الكتاو، دفاع المتهم في قضية “طاجين الدود” بشلالات أوزود بإقليم أزيلال، تفاصيل الجلسة الأولى التي عقدتها المحكمة الابتدائية بمدينة أزيلال اليوم الخميس، والتي يُتابع فيها صاحب مطعم شعبي في حالة اعتقال، بعد انتشار شريط فيديو يوثق لواقعة الطاجين المذكور التي هزت الرأي العام الوطني أخيرا.

وأفاد المحامي سعيد الكتاو، في تصريح لحسيت أنفو”، أنه التمس اليوم الخميس تأخير جلسة محاكمة الشخص المتابع في قضية “طاجين الدود” بشلالات أزود من أجل إعداد الملف، كما تقدم بملتمس من أجل الإفراج عن الظنين، وهو لم تبث فيه المحكمة.

وأوضح دفاع المتهم، أن ملف “طاجين الدود” عادي وأن مثل هذه القضايا يُتابع أصحابها في حالة سراح، مشيرا إلى أن الاعتقال الاحتياطي إجراء استثنائي تلجأ إليها النيابة العامة عند خطورة الأفعال المرتبكة أو غياب ضمانات الحضور.

وتابع أن كافة ضمانات الحضور تتوفر في الشخص المتابع في هذه القضية، لكونه يقطن بدائرة نفوذ المحكمة الابتدائية بأزيلال، زيادة على أن لديه أسرة ومحل تجاري في المنطقة، وبالتالي فكل ضمانات مثول المتهم في حالة سراح أمام المحكمة متوفرة، وهذه الأخيرة لم تبث بعد في هذا الطلب، بحسب تعبير المحامي سعيد الكتاو.

وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بأزيلال، قرر الإثنين الماضي، متابعة صاحب مطعم شعبي بشلالات أوزود، في حالة اعتقال واحالته على السجن المحلي بتهمة تتعلق بعرض وتقديم مواد يستهلكها الإنسان يعلم أنها فاسدة أو سامة.

المحكمة الابتدائية بأزيلال، وجهت لصاحب المطعم تهم تتعلق بـ”حيازة بدون سبب مشروع مواد يستهلكها الانسان يعلم أنها فاسدة أو سامة وعرض وتقديم منتوجات غذائية تشكل خطرا على صحة الانسان ونقل مواد غذائية موجهة للاستهلاك البشري في ظروف غير صحية” وحددت جلسة بتاريخ 19 ماي الجاري قصد إعداد الدفاع.

وكانت السلطات المحلية بإقليم أزيلال، قد فتحت تحقيقا في الموضوع وأصدرت قرارا بإغلاقه، فيما باشرت عناصر الدرك الملكي التحقيقات مع صاحب المطعم في هذه القضية التي هزت الرأي العام المحلي والوطني.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الخميس الماضي على نطاق واسع، مقطع فيديو يوثق لحظة اكتشاف طاجين يحتوي على ديدان، حسب رواية صاحب الفيديو بأحد مطاعم شلالات أوزود التابعة لإقليم أزيلال.

 

 

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى