خوفا من أوميكرون.. خبير مغربي يكشف الحل الوحيد لتفادي الإغلاق الليلي والحجر الصحي

قال مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالبيضاء، وعضو اللجنة العلمية لكوفيد 19، إن الأشخاص غير الملقحين هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بالمتحور “أوميكرون”، مقارنة مع الأشخاص الملقحين فهم محميين شيئا ما من المتحور الجديد.

وأوضح الناجي، في تصريح للقناة الثانية، ضمن النشرة المسائية، أن الخطير في هذا المتحور، هو كونه يتوفر على 30 طفرة، ومن هنا يأتي التخوف من مدى فعالية اللقاحات.

وأضاف عضو اللجنة العلمية، أن الأشخاص الملقحين محميين شيئا ما من هذا المتحور، لكن الأشخاص الغير الملقحين هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المتحور.

وبخصوص تشديد الإجراءات والعودة للحجر الصحي، قال الناجي، إن الانخراط في عملية التلقيح هو الحل الوحيد لتفادي وقوع انتكاسة وبائية، بالإضافة إلى أن المغرب كان من بين الدول السباقة التي أغلقت الحدود.

ودعا الناجي، جميع المغاربة إلى احترام التدابير الوقائية، من قبيل وضع الكمامة الواقية، احترام مسافة الأمان، عدم الدخول إلى الأماكن المزدحمة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى