خلف قتيلا و37 جريحا.. مستجدات حادث القنيطرة المروع

علم “سيت أنفو” تفاصيل جديدة عن حادث السير المروع الذي شهدته الطريق السيار الرابطة بين الرباط والقنيطرة، صباح أمس الأحد، والذي خلف قتيلا وأزيد من 20 جريحا بعضهم حالتهم خطيرة.

وحسب ما توفر لـ “سيت أنفو” من معطيات، فإن الطاقم الطبي لمستشفى “الادريسي” بالقنيطرة، قرر أمس الأحد، وضع 5 مصابين تحت المراقبة الطبية نظرا لصعوبة وضعهم الصحي، وتفاديا لأي مضاعفات غير مرغوبة.

وأشارت المعطيات ذاتها إلى أن باقي الجرحى والبالغ عددهم 37 شخصا، تمكنوا من مغادرة المستشفى، بعد الاطمئنان على وضعهم الصحي وتقديم العلاج اللازم لهم.

وبالموازاة مع ذلك، جرى وضع جثة الضحية المتوفية إثر الحادث في مستودع الأموات في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات والأبحاث المنجزة.

وأفادت السلطات المحلية لإقليم القنيطرة، أمس، أن شخصا لقي مصرعه وأصيب 37 آخرون، من بينهم 3 أشخاص أصيبوا بجروح بليغة، جراء اصطدام 20 سيارة، على الطريق السيار الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة على مستوى جماعة سيدي الطيبي.

وفور علمها بالحادث، تدخلت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث تم نقل المصابين إلى مستشفى الإدريسي بمدينة القنيطرة لتلقي العلاجات الضرورية.

كما قامت السلطات المختصة بفتح تحقيق لتحديد ظروف وملابسات الحادث، الذي تسبب في حالة من الرعب في نفوس مستعملي الطريق.

 

 

 

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى