خطير.. اغتصاب طفل بمؤسسة خيرية في العرائش

فجرت الرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، اليوم الجمعة، فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، حول اغتصاب قاصر بمؤسسة خيرية بالعرائش، خلال الأيام القليلة الماضية.

وكشف محمد بلمهيدي، الرئيس الوطني للرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب لـ “سيت أنفو”، أن طفلا قاصرا يبلغ من العمر 13 سنة تعرض للاغتصاب من قبل شخص آخر يبلغ حوالي 18 سنة، بخيرية في العرائش، مشيرا إلى أن “الطفل الضحية كان ينتمي إلى جمعية تعنى بالأطفال المتخلى عنهم، حيث سبق لهذه الجمعية أن أودعته دار الخيرية ربما لعامل السن”. يقول بلمهيدي.

وشدد المصدر الحقوقي، على أن الضحية “اعترف لأحد الاشخاص، أنه تعرض للاغتصاب طيلة شهور من طرف قاصر آخر، ينتمي لدوار الهيايضة بجماعة العوامرة”، مبرزا أن”واقعة الاغتصاب انكشف أمرها في غضون الأيام القليلة الماضية، وظلت الأمور في كتمان وسرية”.
وتبين للرابطة الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب حسب تصريحات رئيسها، أنه جرى تنقيل المشتبه به إلى دار الطالب بالعرائش، وظل الموضوع طي الكتمان ليتفجر في اليومين الأخيرين، عبر إصرار ذوي النيات الحسنة من أجل فضح المستور، يردف.

وطالبت الرابطة الحقوقية ذاتها، بضرورة فتح تحقيق عاجل في النازلة، التي هزت إقليم العرائش، مشيرة إلى أنها ستراسل الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بطنجة، من أجل إعطاء التعليمات ومباشرة التحقيقات اللازمة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى