خرجت لممارسة الرياضة ولم تعد.. العثور على امرأة مختفية “ميتة” وسط غابة ضواحي أكادير

عُثر، مساء اليوم السبت، على جثة امرأة معلقة في شجرة وسط غابة أدميم الواقعة ضمن النفوذ الترابي لجماعة وادي الصفاء التابعة لإقليم اشتوكة آيت باها (ضواحي أكادير).

وأفاد مصدرٌ لـ”سيت أنفو”، أن المُفارقة للحياة وهي زوجة أستاذ معروف، اعتادت على الخروج من المنزل كل صباح لأجل ممارسة التمارين الرياضية، غير أنها غادرت يوم أمس الجمعة واختفت.

وأضاف مصدر الموقع، أن تأخر الهالكة في العودة إلى البيت أثار قلق أفراد أسرتها، ما دفعهم إلى التبليغ عن الاختفاء، قبل أن يتم العثور عليها ميتة في الغابة المذكورة ومعلقة بواسطة حبل ملفوف حول عنقها إلى شجرة، في ظروف غامضة.

وانتقلت مصالح الدرك الملكي إلى مكان النازلة، حيث عملت على جمع المعطيات والدلائل التي ستفيد في البحث القضائي المفتوح بناءً على تعليمات النيابة العامة المختصة، بينما جرى توجيه جثة الهالكة صوب مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي، وذلك سعياً وراء تحديد ظروف وملابسات مفارقتها للحياة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى