خبراء مغاربة يكشفون سيناريوهات ارتفاع عدد المصابين بكورونا خلال الأيام المقبلة

توقع مجموعة من الأطباء وأعضاء اللجنة العلمية لكوفيد 19، أن يرتفع عدد المصابين بفيروس كورونا خلال الأيام المقبلة بشكل كبير، بسبب الوصول إلى ذروة الموجة الثالثة.

وقال مصطفى الناجي، الخبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، وعضو اللجنة العلمية، إن الوضعية الوبائية في المغرب جد مقلقة، والدليل هو ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وأوضح الناجي في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنه من المرتقب ارتفاع عدد المصابين خلال الأيام المقبلة، لأن الموجة الثالثة لكورونا ستعرف ذروتها خلال أواخر شهر يناير الجاري.

وأكد الخبير في علم الفيروسات، أن هناك ثلاث حلول لتغيير المنحى الوبائي، أولها هو الانخراط بشكل كبير في عملية التلقيح، ويتمثل الحل الثاني في احترام الإجراءات الوقائية، من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتعقيم اليدين، والحل الثالث والأخير يتجلى في اتباع البروتوكول العلاجي بالنسبة للأشخاص المصابين بكوفيد 19.

وأضاف الناجي، أنه ليست هناك خيارات أخرى لمواجهة كوفيد سوى اتباع هذه الإجراءات الوقائية.

فيما توقع أطباء آخرون نهاية الموجة الثالثة خلال شهر فبراير المقبل، في حالة لم يظهر أي متحور جديد بالعالم.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى