حقوقي يرصد إصابة رضيعة بـ ‘الليشمانيا” في ورزازات

دقت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بورزازات ناقوس الخطر، بعد إصابة طفلة في أشهرها الأولى، بداء الليشمانيا “الحشائية” الخطيرة.

وقال ابراهيم رزقو، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن أسرة الطفلة المصابة لا زالت تعيش على وقع صدمة إصابة ابنتها بالليشمانيا “الحشائية”.

وأشار رزقو إلى أن الرضيعة، أصيبت في بادئ الأمر بارتفاع شديد في درجة الحرارة، ما استدعى نقلها إلى المستشفى الإقليمي لورزازات، لترقد فيه لمدة أربعة أيام، قبل أن يتم نقلها إلى مستشفى محمد السادس، بمراكش.

وطالب الحقوقي نفسه بضرورة التدخل العاجل لمسؤولي وزارة الصحة، للحد من انتشار داء الليشمانيا، الذي بات يهدد حياة المواطنين، على حد تعبيره.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى