تشريح جثة معتقل تتسبب في ضجة عارمة أمام مستودع الأموات بالرباط

عرف مستودع الأموات بالرباط، المتواجد بحي الرياض، أمس الثلاثاء، حالة استنفار قصوى، بسبب احتجاج العديد من المواطنين، على عدم تسليمهم جثث أقاربهم في الوقت المحدد.

وحسب مصدر لـ “سيت أنفو”، فإن العديد من المواطنين حجوا صباح أمس الثلاثاء، إلى مستودع الأموات، من أجل معرفة أسباب التأخر الحاصل في تسليم الجثث، لاسيما أن هناك عائلات لم يتم تسليمهم جثث أقاربهم من يوم السبت الماضي.

وأوضح المصدر نفسه، أن هناك جثث داخل مستودع الأموات لم يتم إخضاعها للتشريح الطبي، نظرا لغياب الطبية الرئيسية، التي تشرف علي هذه العمليات، في حين أن الطبيبة التي تنوب عنها قدمت قبل أيام رخصة إدارية.

وبهذا الخصوص، قال عبد الرحيم لقرع، نائب عمدة الرباط، إنه بمجرد توصله بالخبر انتقل إلى عين المكان، من أجل امتصاص غضب المواطنين، الذين كانوا يحاولون معرفة الأسباب الحقيقية وراء تأخير تسليمهم الجثث.

وأوضح لقرع في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن المشكل وراء هذا التأخير الحاصل في تسليم الجثث، هو غياب الطبيبة الرئيسية عن القسم، بسبب إصابتها على مستوى العين، وأن الطبيبتان اللتان تنوبان عنها، توجد إحداهما في رخصة مرضية والأخرى في رخصة إدارية.

وأضاف نائب عمدة الرباط، أن أمس الثلاثاء أمر وكيل الملك بإجراء تشريح طبي لمعتقل توفي داخل السجن، بحضور ثلاث أطباء، وهو الأمر الذي عرقل شيئا ما السير العادي لهذا القسم، لأنه كان من الضروري إحضار الطبيبتين بشكل مستعجل إلى مستودع الأموات لإجراء التشريح الطبي.

وأفاد القيادي في صفوف حزب “البيجيدي”، أن قسم حفظ الصحة والسلامة العمومية والمحافظة على البيئة، يعيش تحت الضغط، بسبب الاكتظاظ الذي يعاني منه يوميا، بحكم تواجده بمدينة الرباط التي تتوفر على أكبر المستشفيات على الصعيد الوطني.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى