تخصيص ميزانية استثنائية لمنحة التعليم العالي بالمغرب والرفع من عدد المستفيدين

 

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنها عملت على توفير ميزانية استثنائية لدعم الميزانية المخصصة لمنحة التعليم العالي برسم الموسم الجامعي 2019- 2020، تجاوزت 28 مليون درهم، مما مكنها من توفير حصة إضافية من المنح بلغت 18757.
وبحسب ما أورده بلاغ لوزارة التربية، فإن هذا الإجراء يأتي في إطار مجهودات الوزارة الرامية إلى توسيع قاعدة الممنوحين بهدف تيسير ولوج الطلبة للتعليم العالي وتمكين أكبر عدد منهم من الاستفادة من منحة التعليم العالي.
وبحسب المصدر ذاته، فقد تمكنت الوزارة، عبر هذه الحصة الإضافية من المنح، من الرفع من عدد المستفيدين من منح التعليم العالي، برسم الموسم الجامعي الحالي، من 155.000 ممنوح، بما يمثل 75% من مجموع طلبات الترشيح المودعة بمنصة “منحتي”، إلى ما يقارب 174.000 ممنوح بنسبة تلبية للطلبات وصلت إلى 84%.
وقد تم تمكين 36 إقليما لا يتوفر على أي بنية للتعليم العالي من دعم استثنائي، حيث تم رفع الحصة المخولة إليها إلى 95% من عدد المترشحين بمعدل زيادة تجاوز 15%، كما تم توفير حصة إضافية لباقي الأقاليم تراوحت نسبتها ما بين 5% إلى 15%.
وتم توزيع هذه الميزانية الاستثنائية على مختلف اللجن الإقليمية من أجل موافاة الوزارة بلوائح المترشحين المرتبين حسب الاستحقاق الاجتماعي.
ومن خلال هذا الإجراء، تمكنت الوزارة من الرفع من عدد الطلبة الممنوحين، إذ يرتقب أن يصل العدد الإجمالي للممنوحين هذه السنة بمختلف الأسلاك الدراسية إلى ما يزيد عن 386 ألف ممنوح، منها 356 ألف طالب ممنوح بالسلك الأول، و21 ألف بسلك الماستر و9 آلاف ممنوح بسلك الدكتوراه، بغلاف مالي وصل إلى مليار و960 مليون درهم.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى