تجار منطقة الجزارة يُنددون بأسلوب “سياسة الأمر الواقع”

وصف المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بسلا مُجريات ملف ترحيل التجار والمهنيين بمنطقة الجزارة نحو المركب “القديم” الجديد بأنها “ممارسات غير قانونية”.

ونددت النقابة في بيان توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، بـ”الطريقة التعسفية التي تمارسها السلطات المحلية في حق هؤلاء التجار، من خلال مطالبتهم بالانتقال للمركب دون توفر أدنى الشروط المطلوبة واللازمة لمواصلة ممارسة تجارتهم المعتادة، وفي انعدام تام لحدود الساعة للماء والكهرباء ولغياب الصيانة اللازمة لاستئناف أنشطتهم”.

ورفضت الهيئة ما أسمته “سياسة الأمر الواقع المتسلطة التي تمارسها هذه السلطات في حق هذه الفئة من المواطنين في غياب تام للغة الحوار والتشاور مع المعنيين، ودون الأخذ بعين الاعتبار للظروف الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها تداعيات كورونا”.

وطالب التجار من السلطات بسلا  بـ”السماح للتجار والمهنيين من مواصلة أنشطتهم إلى حين إتمام أشغال الإصلاح والترميم المطلوبة للمحلات الجديدة، وتزويد المستفيدين بعدادات الماء والكهرباء بشروط مقبولة على خلاف المقترحات الحالية، والتوقف النهائي عن ترهيب التجار والمهنيين واستعراض عضلاتها عليهم، وإبعاد هذه الآليات والمجنزرات الضخمة عن محلاتهم”. 

ودعت النقابة إلى “إعادة تركيب الواقيات للمحلات التجارية والسماح لهم بمواصلة تجارتهم إلى حين الإتمام من الأشغال المطلوبة، وفتح مسطرة التعويض عن نزع الملكية بطريقة عادلة وبالمواصفات والشروط القانونية المطلوبة بعيدا عن سياسة الأمر الواقع، ومراعاة وضعية التجار والمهنيين المتضررين من تداعيات جائحة كورونا، وتقديم الدعم اللازم لهم عوض ترهيبهم والتسلط عليهم”.

وشددت على ضرورة “وقف كل أشكال الاستفزازات والاعتداءات في حق التجار والمهنيين، ومتابعة ملفهم بطريقة قانونية وإنسانية تستجيب لدولة الحق والقانون ومنعا لما لا تحمد عقباه، كما دعت جميع الهيئات المهنية والحزبية والحقوقية وكل وسائل الإعلام للدفاع عن حقوق التجار والمهنيين المتضررين من عملية ترحيلهم نحو المركب الجديد ومساندتهم في مطالبهم العادلة والمشروعة”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى