بوعشرين يلقن المحاميين دروسا في المرافعات

أعطى النقيب عبد اللطيف بوعشرين دروسا للمحاميين، الذين ينوبون سواء على المتهم توفيق بوعشرين أو على المشتكيات والمصرحات في هذه القضية، بعد الفوضى التي شهدتها الجلسة.
واعتبر النقيب بوعشرين، أن الفوضى والاحتجاج الذي أصبح يطبع هذه القضية في كل الجلسات، من طرف بعض المحاميين الذين يحاولون إثارة البلبلة فقط دون المرافعة يسيء لمهنة المحاماة.
وقال بوعشرين خلال مرافعته، إنه لم يسبق له أن سمع كلمات تخدش الحياء أو ملاسنات أو كلمات نابية خلال جميع المرافعات التي خاضها منذ سنوات، لكن في هذه الجلسة أصبح يستحيي من إثارة مثل هذه الأشياء.
وأوضح النقيب أن محاكمة توفيق بوعشرين سيسجلها التاريخ كما ستسجلها الدول التي تضع المغرب تحت المجهر، لذا يجب الانضباط واحترام هيأة المحكمة.
وتساءل النقيب هل محاكمة بوعشرين عادلة، وهل الطريقة التي تم إيقافه بها عادلة وتخضع للمسطرة القانونية.
كما انتقد النقيب الطريقة التي تم بها ايقاف المتهم توفيق بوعشرين، بعدما تمت مداهمة مقر جريدة أخبار اليوم من طرف حوالي 40 عنصرا من الفرقة الوطنية.
واعتبر بوعشرين عدم مواجهة المتهم بالمشتكيات والمصرحات فيه نوع من الخلل، لأنه لا يمكن القفز على مرحلة التحقيق باعتبار أنه الملف جاهزا، موضحا الخوف من التناقض هو الذي جعل النيابة العامة تستبعد مواجهة المتهم بالمشتكيات.
وطالب النقيب بوعشرين من هيأة المحكمة استدعاء الشهود الذين ذكرت أسمائهم في الملف من أجل الاستماع إليهم.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى