بعد وصول ثمنها إلى 25 درهما.. أسعار الفلفل تثير غضب المغاربة

أثار ارتفاع أسعار الفلفل الأحمر ببعض المناطق بالدار البيضاء، مثل بوركون، كالفورنيا والمعاريف وسقراط، حفيظة مجموعة من المغاربة، لا سيما بعدما تجاوز ثمنها 25 درهما للكيلوغرام الواحد.

واعتبر مجموعة من المغاربة أن ارتفاع أسعار بعض الخضر بهذه الطريقة خلال شهر رمضان الكريم غير طبيعي، وغير منطقي، لأن المواطن البسيط لن يستطيع اقتناء الخضر لأبنائه.

وأوضحت سيدة في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن “القفة” اليوم أصبحت مكلفة جدا، بسبب غلاء الخضر، فجميع الخضروات أصبحت مكلفة، وبالتالي يصعب اقتنائها خلال هذا الشهر الفضيل.

وأكدت السيدة، أن المواطن البسيط “الدرويش” لن يستطيع اقتناء الخضروات نظرا لأثمنتها المكلفة، لأن مدخوله اليومي لا يكفي لاقتناء الفلفل والطماطم.

وبهذا الخصوص، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، إن أسعار الفلفل بجميع أنواعه عرفت ارتفاعا صاروخيا، بحيث وصل سعر الفلفل الأخضر إلى 20 درهما، وهذه تعد سابقة في تاريخ المغرب.

وأوضح الخراطي في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، أن سبب هذا الارتفاع مبهم، لكننا نفهم أن هناك اقبال كبير على اقتناء الفلفل خلال رمضان، لكن هذا لا يشفع للتجار برفع أثمنة الفلفل إلى هذا الحد.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الجامعة ترجح فرضية صعوبة الولوج إلى الضيعات الفلاحية من أجل جني الفلفل، لا سيما مع الأحوال الجوية التي عرفها المغرب، لكن هذا يبقى مبرر غير كافي كذلك.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى